الرئيسية / أخر الأخبار / فلسطين / استشهاد طفل من غزة متاثرا باصابته برصاص الاحتلال

استشهاد طفل من غزة متاثرا باصابته برصاص الاحتلال

اعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن استشهاد الطفل معاذ زياد الصوري (15 عاما) من النصيرات وسط قطاع غزة، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في البطن شرق البريج أمس، ما يرفع عدد الشهداء الجمعة الى اثنين.

وكان الشاب أحمد يحيى عطا الله ياغي (25 عاماً) قد استشهد نتيجة إصابته برصاصة، أطلقها عليه قناصة الاحتلال قرب موقع “ملكة” العسكري الإسرائيلي شرق مدينة غزة امس، كما أصيب 220 آخرين بجروح وبحالات اختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال على المشاركين في المسيرات الشعبية السلمية على حدود قطاع غزة، منهم 90 بالرصاص الحي.

2 تعليقان

  1. انا لله وانا اليه راجعون. للأسف لايوجد قيادة في قطاع غزة قيادة حكيمة تخاف الله تحافظ على أرواح البشر . الجهاد والقتال في سبيل الوطن والتحرر وفي سبيل المقدسات الاسلامية ليس بهذه الطريقة تعرض الأرواح للموت والإصابات وكثرة الإعاقات الجسدية في مجتمع شبابي يافع كانهم قطيع نعاج خرفان يرسل إلى الحدود لوجهة عدو مجرم قاتل أسلوبه خسيس ويتمكن في دقة إصابته وأهدافه ويختار اروع الشباب والاطفال ويجرب عليهم ابتكارات اسلحتهم المحرمة دوليا على شباب اعزل وبنات .. يجب أن تكون هناك حمايه للشعبنا وقوة رادعة للعدوان وان لم يكن لدينا المستطاع ليكن لدينا عدنه حتى نبني قوتنا وتعد لهم من القوة مل يكيفي لردعهم…..

  2. انا لله وانا اليه راجعون ولاحول ولا قوة إلا بالله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: